جامعة عين شمس تدشن حملة "ندعم غير القادر" وتعلن عن تجربتها الرائدة في تطبيق نظام المقررات الإلكترونية

في إطار استعدادات جامعة عين شمس لاستقبال العام الجامعي الجديد 2020/2021 ، برئاسة ورعاية أ.د. محمود المتيني ورعاية و إشراف أ.د. عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، انتهت جامعة عين شمس من إعداد المقررات الإلكترونية للكليات النظرية الخمس المتبعة لنظام المنهج المعد مسبقاً وهي كليات (الآداب، الحقوق، التجارة، التربية، البنات).

وفي هذا السياق أوضح أ.د. عبد الفتاح سعود أن الكثافة العددية الكبيرة لنسب التحاق الطلاب بهذه الكليات، وفي ظل حرص الجامعة على مواكبة التطور الحادث في النظم التعليمية عالمياً ومحلياً فضلاً عن ضرورة التماشي مع الظروف الجديدة التي فرضتها جائحة كورونا على نظم التعليم، فقد استطاعت جامعة عين شمس بالتعاون مع إدارة تطوير التعليم بالجامعة وما يتبعها من إدارات في الكليات الخمس سالفة الذكر، الانتهاء من إعداد المقررات الإلكترونية لطلاب مختلف المراحل الدراسية بها، حيث سيتم تسليم الطلاب اسطوانات مدمجة  شاملة مقرر الفصل الدراسي الأول كاملاً، بالإضافة إلى اسم المستخدم وكلمة السر الخاصة بكل طالب للدخول على المنصة التعليمية الخاصة به وكذلك كافة ما يتعلق بها من روابط أو مواقع  تعليمية.

وأكد أ.د. عبد الفتاح سعود أنه بتطبيق هذا النظام التعليمي سوف يتم القضاء تماما على استغلال أصحاب المكتبات وتجار المذكرات وغيرهم للطلاب الذين كانوا مضطرين لشراء مذكرات أو كتب بمبالغ باهظة، وفي الوقت نفسه عدم وجود موعد محدد للحصول على المقرر؛ الأمر الذي كان يؤثر سلباً على فترة مذاكرة الطالب للمنهج واستيعابه بشكل جيد، نظرا لتأخر توافر هذه المناهج بالمكتبات.

وشدد أ.د. عبد الفتاح سعود على أن الجامعة تتحمل تكلفة هذه المقررات كاملة لكل الطلاب الخاضعين لنظام التكافل الاجتماعي، وأن الطلاب القادرين سوف يتحملون تكلفة تقل كثيرا عن تلك التي كانوا يدفعونها نظير كتب أو مذكرات يحصلون عليها من مكتبات أو مصادر غير معلومة وغير خاضعة لأي إشراف جامعي.

وتهيب إدارة جامعة عين شمس تحري الدقة والحصول على المعلومات الحقيقة والمؤكدة من مصادرها المعلومة دون الانسياق وراء أية شائعات مغرضة من شأنها إثارة البلبلة والفوضى بين الطلاب وذويهم.

 
  • Sep 24, 2020