أهلا بك في جامعة عين شمس
تستضيف المدير الاقليمي لمؤسسة "QS" بالشرق الأوسط و أفريقيا جامعة عين شمس
تستضيف المدير الاقليمي لمؤسسة "QS" بالشرق الأوسط و أفريقيا جامعة عين شمس

استضافت جامعة عين شمس برئاسة أ.د. محمود المتينى رئيس الجامعة د. آشون فرناندز، المدير الاقليمي لمؤسسة QS بالشرق الأوسط وأفريقيا، بحضور أ. د. عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، أ. د. أيمن صالح نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، أ. د. هشام تمراز نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وذلك لتحليل الوضع الحالي لجامعة عين شمس في التصنيف الدولي للجامعات QS بشكل تفصيلي ووضع الخطط والمقترحات لتحسين تصنيف الجامعة العام القادم.

شارك في اللقاء فريق التعاون الدولي برئاسة أ.د. شهيرة سمير المدير التنفيذي لقطاع العلاقات الدولية والتعاون الأكاديمي، أ.د. ريم الكباريتى مدير إدارة الخريجين، أ. د. مصطفى رفعت مدير إدارة التعاون الدولي، أ. د. شيروت الأحمدي مدير إدارة الوافدين، أ. د. تامر النادي مدير إدارة المنح والمشروعات و د. أحمد البنا مدير مكتب التصنيف الدولي بالجامعة وشاركهم عبر تقنية الفيديو كونفرانس عمداء ووكلاء الكليات.

         
   
         

وخلال اللقاء أكد أ. د. محمود المتيني أن جامعة عين شمس تحرز تقدمًا ملحوظاً في معظم التصنيفات الدولية، وهناك خطط يتم وضعها وتطويرها باستمرار من أجل الحصول على مراكز أكثر تقدما في كافة التصنيفات العالمية، لافتًا إلى أن ما تم تحقيقه من نجاحات يرجع إلى تضافر الجهود داخل الجامعة وخارجها، مشيدًا بجهود أ. د. عبد الفتاح سعود في هذا الملف الهام ومقدماً الشكر للقائمين على مكتب التصنيف الدولي بالجامعة برئاسة د. أحمد البنا، وكذلك كافة أعضاء فريق التعاون الدولي برئاسة أ. د. شهيرة سمير.

وأضاف أ. د. محمود المتيني أن استمرار النجاح يستلزم بذل المزيد من الجهد، داعيًا جميع أعضاء المجتمع الجامعي إلى دعم ملف التصنيف الدولي سواء بالمزيد من العمل الجاد والأبحاث العلمية والنشر الدولي أو بالتواصل مع المجتمع الجامعي الخارجي في إطار رفع اسم الجامعة مما سينعكس على السمعة الاكاديمية العالمية للجامعة والتي تعد أحد معايير تصنيف الجامعات.

         
   
         

من جانبه أكد د. أشون فرناندز أن جامعة عين شمس استطاعت خلال فترة زمنية وجيزة تحقيق تقدم قوى في تصنيف الـ Qs العالمي، وذلك من خلال العمل وفق خطة محددة وواضحة طبقًا للمعايير العالمية وبجهود قوية يتعاون خلالها الجميع، مما جعلها تقدم نموذج ناجحا يبعث برسالة أمل لكافة الجامعات بالعالم.

كما تطرق د. أشون إلى المعايير التي يتم عليها تصنيف الجامعات والتي من أهمها السمعة الأكاديمية والإمكانيات التي توفرها الجامعة لطلابها ومدى تأهيل خريجيها لسوق العمل، بالإضافة إلى عدد الأبحاث العلمية ومعدلات النشر العلمي الدولي للجامعة واستشهادات الباحثين في العالم بالأبحاث المقدمة من الباحثين والأكاديميين في الجامعة ونسبة أعضاء الهيئة التدريسية إلى عدد الطلاب ونسبة أعضاء هيئة التدريس الاجانب ونسبة الطلاب الوافدين .

         
   
         

وأكد أ. د. عبد الفتاح سعود أن جامعة عين شمس تتمتع بسمعة أكاديمية مرموقة وهو ما يعد من أحد أهم عوامل النجاح الحالية حيث يسعى للانتساب للجامعة معظم المهتمين بالحصول على مستوى مختلف من التعلم، لافتًا إلى أن أعداد الطلاب الوافدين شهدت تزايدًا كبيرًا من كافة دول العالم، نظرًا لما تقدمه الجامعة من برامج تعليمية جديدة تواكب متطلبات سوق العمل إلى جانب السمعة المهنية التي يتميز به الخريج من كفاءة ومستوى تعلم قوي.

وأوضح د. أحمد البنا أن نتائج العام الحالي حملت تقدماً للجامعة في مجالات السمعة الأكاديمية والطلاب الوافدين إلى جانب محافظتها على مركزها في باقي المجالات، حيث تمكنت الجامعة من الاحتفاظ بمركزها العام في التصنيف لتقع ضمن أفضل 800-1001.

وأضاف أن الجامعة شهدت تحسنًا كبيرًا في تصنيف المجالات، حيث ظهرت الجامعة في 4 من 5 مجالات أساسية بالإضافة إلى 11 مجالًا فرعيًا.