أهلا بك في جامعة عين شمس

ثلاث جلسات في أول أيام المؤتمر العلمي "الإدارة المتكاملة للمخلفات والاقتصاد الدوار" بمعهد الدراسات والبحوث البيئية بجامعة عين شمس

2021-06-06 إلى 2021-06-08
جامعة عين شمس
ثلاث جلسات في أول أيام المؤتمر العلمي "الإدارة المتكاملة للمخلفات والاقتصاد الدوار" بمعهد الدراسات والبحوث البيئية بجامعة عين شمس

تحت رعاية أ. د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أ. د. محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، أ. د. أيمن صالح نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، أ. د. هشام تمراز نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أ. د. نهى سمير دنيا عميد معهد الدراسات والبحوث البيئية، الأستاذ الدكتورة ريهام رفعت محمد عبد العال وكيل المعهد لشئون الدراسات العليا والبحوث، أ. د. هالة إبراهيم عوض الله وكيل المعهد لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أ. د. طه عبد العظيم الصباغ مقرر المؤتمر، ود. هدى هلال منسق المؤتمر و بالتعاون مع وزارة البيئة وجهاز إدارة المخلفات انطلقت صباح اليوم أولي جلسات المؤتمر العلمي "الإدارة المتكاملة للمخلفات والاقتصاد الدوار"، والذي يعقد افتراضيًا أونلاين خلال الفترة من 6-8 يونيو بمناسبة اليوم العالمى للبيئة .

قام بإلقاء المحاضرة الافتتاحية أ. د. علاء عبادة سرحان أستاذ الاقتصاد البيئى و الخبير بالبنك الدولي عن أخر المستجدات في عالم الاقتصاد الدوار.

كذلك أقيمت ورشة عمل حول المخلفات الإلكترونية وذلك على هامش الفعاليات التى أدارها الأستاذ الدكتور عبد المسيح سمعان الأستاذ بالمعهد ووكيل المعهد السابق لشئون الدراسات العليا والبحوث.

يعقد المؤتمر علي ثلاثة أيام اليوم الأول يحتوي على ثلات جلسات واليوم الثاني بواقع أربع جلسات واليوم الثالث بواقع أربع جلسات.

تأتى الجلسة الأولي تحت عنوان "التحول من الاقتصاد الخطى إلى الاقتصاد الدائري"، ويرأس الجلسة أ. د. محسن توفيق والتي تتناول عده موضوعات هي :

- تطبيق المنهج المنظومي لتحديد فعالية الاقتصاديات البيئية الجديدة في تحقيق التنمية المستدامة ويحاضر بها أ. د. محسن توفيق أستاذ هندسة التحكم في المنظومات بقسم العلوم الهندسية.

- التكلفة والعائد في المشروعات الاقتصادية ويحاضر بها د. هدى هلال المدرس بقسم العلوم الاقتصادية ومديروحدة التحول الأخضر.

- الاقتصاد الدائري سبيل مصر والعالم نحو مستقبل أمن ومستدام وتحاضر بها د. مها رضوان دكتوراة الفلسفة في الاقتصاد كلية التجارة جامعة عين شمس.

- الاستعانة بالاقتصاد الدوار في إدارة المخلفات ويحاضر بها الباحث شريف طنطاوي الطالب بقسم العلوم الاقتصادية معهد الدراسات و البحوث البيئية جامعة عين شمس.

- دور إدارة المعرفة البيئية في دعم الاقتصاد الدائري الأخضر ويحاضر فيها د. محمد عبده تامر خطاب و د. حلمي أحمد مصطفی القماطي الحاصلان علي دكتوراة العلوم الاقتصادية.

يدير الجلسة الثانية أ. د. علي ناصر حسن وعنوانها "الإدارة المستدامة للمخلفات"، وتتناول الموضوعات التالية:

- العلاقة بين الاستدامة وفرضية صفر مخلفات ويحاضر بها د. أحمد ماهر مدرس بقسم العلوم الهندسية البيئية ومدير مشروع شمس لتدوير المخلفات.

- نظام مستدام لإدارة نفايات الطاقة المتجددة للدكتورة هاجر نوار مدرس بقسم العلوم الأساسية البيئية ومدير وحدة التعلم الإلكتروني.

- تقييم سياسات توظيف السندات الخضراء في الاقتصاد الدوار لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في "إطار رؤية مصر 2030 " للباحثة نوران السيد زايد طالبة بقسم العلوم الاقتصادية البيئية معهد الدراسات والبحوث البيئية جامعة عين شمس.

- الرؤية الاستراتيجية لإدارة المخلفات الصلبة في مصر الوضع الراهن والآفاق المستقبلية وتحاضر فيها الباحثة راندا محمد سيد أحمد الجندي الطالبة بقسم العلوم الهندسية البيئية معهد الدراسات والبحوث البيئية جامعة عين شمس.

الجلسة الثالثة: الاستفادة من المخلفات الزراعية وتدويرها ويديرها أ. د. أسامة رضوان وتتناول الموضوعات التالية:

- إدارة المخلفات في مصر ويحاضر بها أ. د. أسامة رضوان أستاذ ميكربيولوجيا وبيوتكنولوجيا الأغذية بقسم العلوم الزراعية البيئية.

- التقييم الاقتصادي للمخلفات الزراعية وتحاضر بها أ. م. د. سهام أحمد أستاذ مساعد ورئيس قسم العلوم الزراعية.

- دراسة اقتصادية لاستخدام بعض المخلفات الزراعية كأعلاف غير تقليدية ويحاضر بها الباحث أحمد عبد القادر الطالب بقسم العلوم الزراعية البيئية معهد الدراسات والبحوث البيئية جامعة عين شمس.

- دراسة اقتصادية للجلود كأحد أهم مخلفات مجازر الماشية وتتناولها الباحثة سندس محمد السيد الطالبة بقسم العلوم الزراعية البيئية معهدالدراسات والبحوث البيئية جامعة عين شمس.

         
   
         

خرج المؤتمر في يومه الأول بعدة توصيات منها :

- إنشاء وحدة لتدوير المخلفات في كل مؤسسة صناعية داخل الدولة و جعلها أحد اشتراطات الترخيص لهذه المنشأت.

- التوصية بأن يكون معهد الدراسات و البحوث البيئية هو الجهة الوطنية المنوط بها الاضطلاع بالأبحاث العلمية البيئية على المستوى الوطني للمشروعات القومية.

- التوصية باعتماد الاقتصاد الدوار وآلياته ضمن الأهداف الرسمية لاقتصاد الدول.

- زيادة التوعية بأهمية الاقتصاد الدوار في المناهج الجامعية ما قبل التخرج في مرحلة البكاليورس أو الليسانس.

- التوصية باعتبار قياس البصمة الكربونية طلب حيوي وضروري حتى يمكن الحصول على معلومات وبيانات واضحة عن التلوث في مكان محل الدراسة.

- التوصية بالتوسع في دراسات الجدوى الاقتصادية لتكون أساس لدراسة التكلفة والعوائد من المتغيرات الاقتصادية و الاجتماعية لتحقيق مردود لتقيم الآثار المستدامة.

- تحديد بعض الخطوات والمعالجات للمخلفات من خلال خطة واضحة تساعد على انخفاض الانبعاثات الكربونية.

- تقديم الدعم الكامل لإنشاء برنامج بيني عن الطاقة المستدامة بين قسمي العلوم الأساسية والعلوم الهندسية

البيئية بالكلية.

- اتباع توصيات الاتحاد الأوروبي في إدارة مخلفات خلايا الطاقة الشمسية بصفة خاصة والمخلفات الإلكترونية بصفة عامة.

- الإسراع في اصدار قوانين وتشريعات الإدارة للمخلفات الإلكترونية.

- تقديم الدعم البيئي لمشروعات الطاقة الشمسية الحديثة على سبيل المثال مشروع شمال أسوان للطاقة الشمسية

- التوسع في استخدام السندات الخضراء للدعم المالي المطلوب للمشاريع البيئية ذات الصلة.

- التوصية باستخدام الأدوات البيئية المتاحة مثل تقييم المخاطر والفحص البيئي في تدعيم مبادئ الاقتصاد للاقتصاد الدوار

- التوصية باعتبار الخلايا الشمسية طاقة بديلة ونظيفة تخدم الاقتصاد الدوار في حالة تنفيذ توصيات الخبراء البيئية في معالجة المخلفات الالكترونية الناتجة

- التوسع في الأنشطة البحثية في المساعدة لانخفاض البصمة الكربونية في الأنشطة الزراعية والصناعية المختلفة.

- التوسع في دعم الابتكارات الجديدة في اتجاه التكنولوجيا النظيفة.

- التوسع في انتاج السماد العضوي من المخلفات العضوية المنزلية والصناعية من خلال الاتجاه البحثي

الحديث في تكنولوجيا الإنتاج الأنظف.

- تضافر الجهود والقضاء علي المقالب العشوائية والمكشوفة ورفع الوعي لدى المتعاملين مع القمامة حسب كميتها ونوعيتها.

- تشجيع الاستثمار في إنتاج الوقود البديل وإنشاء المصانع التي تسهم في التخلص والاستفادة من حوالي 20% من المخلفات البلدية في القاهرة.

- تفعيل دور شركات النظافة الحكومية وزيادة الوعي لدي المواطنين بضرورة الفرز الأولي.

- توعية وإرشاد المزارعين بأهمية المخلفات النباتية (المنتجات الثانوية للمحاصيل الزراعية) والقيمة المضافة لها عند تدويرها واعتبارها دخل اضافي من منتجات مهدرة.

- تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في تجميع المخلفات النباتية من مزارعي الحيازات الصغيرة والاستفادة منها وتدويرها.

- استيراد الحيوانات الحية (الماشية) وليس اللحوم حتى نستفيد من المخلفات الناتجه عنها من جلود وعظم وغيرها وتشجيع الاستثمار في مجال دباغة الجلود وتصنيعها بمصر والاستفادة من القيمة المضافة لها بدل من تصدير الجلود مادة خام.

بلغ عدد الحضور بالورشة 250 مشارك ، كما بلغ عدد المشاركين بالمؤتمر 370 مشارك بإجمالي حضور 620 مشارك أونلاين.